حمدوك: مستعدون لاستئناف أي مبادرة تؤدي إلى حل سلمي لأزمة سد النهضة

تابعنا على:   22:22 2021-09-25

أمد/ الخرطوم: أعرب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، يوم السبت، عن استعداد بلاده لاستئناف المشاركة والانخراط في أي مبادرة تؤدي إلى حل سلمي لأزمة سد النهضة، في ظل تعثر المفاوضات مع إثيوبيا للتوصل تسوية بهذا الشأن.

وقال حمدوك، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، عند تطرقه لأزمة سد النهضة: "نجدد موقفنا الرافض لأي إجراء أحادي وضرورة التوصل لاتفاق ملزم  حول الملء والتشغيل لتجنيب بلادنا الأضرار التي تهدد سبل العيش لنصف سكان السودان".

وأضاف: "نجدد الاستعداد للمشاركة في أي مبادرة أو تحرك سلمي يوصل لاتفاق يلبي مصالح جميع الأطراف"، وتابع: "عجزت الأطراف خلال جولات التفاوض السابقة عن الاتفاق بسبب التعنت رغم جهود الاتحاد الأفريقي".

وشدد حمدوك: "كابدنا بعض الأضرار خلال الملء الأول والثاني رغم الإجراءات الاحترازية المتعددة"، منوها بأن "وضع ملف سد النهضة أمام مجلس الأمن جاء لتعزيز مظلة التفاوض الحالية تحت الاتحاد الأفريقي".