حين انتظرها تحت سماء بيضاء   

تابعنا على:   22:41 2021-10-08

عطا الله شاهين

أمد/ اشتياقه لها جعله ينتظرها تحت ندف الثلج

الجو كان باردا، لكنه أصرّ على انتظارها تحت سماء بيضاء

 برودة المكان لم تمنعه من الإنتظار لحبيبته

لم يجد مكانا ليبتعد عن ندف الثلج  التي غطت شعر رأسه

كان العاشق التواق يرتجف من البرد، لكنه ظل يقف منتظرا حبيبته تحت الثلج    

قال العاشق: سأتجمد هنا، فمتى ستصل؟

كان يخطو على الثلج ويرتجف ويقول: لأجل الحُبّ كل شيء يهون

لاح من بعيد امرأة ترتدي معطفها البنفسجي، الذي أهداها إياه، فابتسم وذهب البرْد من عظامه

جاءته ترتعش  

عانقها، وسارا تحت الثلج

قال: لم أعد أشعر بالبرْد الآن؟

الغيوم البيضاء كانت تندف ؛ والعاشقان يسيران مبتسمين  

كلمات دلالية