في الذكرى السنوية الأولى ..

إطلاق مبادرة "أبراهام للسلام العالمي" وتمنح أول جوائزها

تابعنا على:   13:30 2021-10-09

أمد/ تل أبيب: قالت صحيفة، جيروزاليم بوست الإسرائيلية، أن مبادرة أبراهام للسلام العالمي (AGPI)، منحت الممثل الدائم لكندا لدى الأمم المتحدة ، السفير بوب راي، جائزة حقوق الإنسان السنوية الأولى، خلال حفل أقيم في مدينة نيويورك.

ونقلت الصحيفة، عن السفير راي قوله: "يشرفني حصولي على هذه الجائزة، هذا هو الوقت المناسب لإعادة تكريس أنفسنا لقضية السلام ولقضية حقوق الإنسان، التي هي قضية الأمم المتحدة. لكي تنجح في الأمم المتحدة ، عليك أن تعرف كيف تستمع ، وكيف تتعامل مع أشخاص آخرين ، ولكي نكون منفتحين على التعلم، نتطلع إلى متابعة تقدم AGPI بينما ينمو ويوسع مهمته، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة للعالم."

وحسب الصحيفة، أنه تم اختيار السفير راي لسجله الحافل في النهوض بحقوق الإنسان طوال حياته المهنية. 

والسفير راي شغل منصب رئيس وزراء أونتاريو وزعيم الحزب الليبرالي الكندي.

 كما نقلت الصحيفة، عن الرئيس الفخري لـ AGPI ، بول جودفري، إن مسيرته المهنية تشمل مجموعة واسعة من المجالات بما في ذلك منصب مبعوث خاص إلى ميانمار مؤخرًا ، كمبعوث خاص للقضايا الإنسانية وقضايا اللاجئين، وتقريره "جائحة عالمية تتطلب استجابة عالمية".

وحضر الحفل ممثلون عن بعثات الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات والمغرب والبحرين لدى الأمم المتحدة ، من بين دول أخرى، وفقا للصحيفة.

و  AGPI هي منظمة حقوقية كندية جديدة عالمية مكرسة للنهوض بحقوق الإنسان والديمقراطية والسلام ومكافحة العنصرية والتعصب.

 وتعمل المؤسسة، على تحديد معاداة السامية ومعارضتها في كندا وحول العالم ، والسعي لتحقيق السلام بين دول الشرق الأوسط والدعوة إلى المشاركة العالمية في هذه القضايا.

اخر الأخبار