"الثوري الإيراني": آمرو عملية اغتيال "سليماني" ومنفذيها لا يمكنهم التنصل من جريمتهم

تابعنا على:   11:13 2021-10-19

أمد/ طهران: قال الحرس الثوري الإيراني يوم الثلاثاء، إنّ آمرو عملية اغتيال "قاسم سليماني" ومنفذيها لا يمكنهم التنصل من جريمتهم.

وهدد الحرس الإيراني على لسان قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زادة، خلال لقائه الملحقين العسكريين لبعض الدول الأجنبية في طهران، بـ"رد يبعث على الندم على أي مغامرة معادية"، مؤكدا أن "آمري ومنفذي عملية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني لا يمكنهم التنصل من جريمتهم".

وقال، إن "الجماعات التكفيرية والإرهابية كانت ستهيمن على المنطقة وتتمدد لأوروبا وسائر دول المنطقة بصورة واسعة لولا جهود قائد السلام بالمنطقة قاسم سليماني"، مشيرا إلى أن أمريكا اغتالته في عملية غادرة، وذلك حسب "وكالة فارس" الإيرانية.

وأكد أن "إيران أسقطت طائرة أمريكية مسيرة عملاقة غلوبال هاوك، ودكت بالصواريخ قاعدة الإرهابيين الأمريكيين في عين الأسد ملقنة إياهم دراسا تاريخيا"، مضيفا أنه "بطبيعة الحال فإن المنفذين والآمرين لعملية اغتيال سليماني لا يزالون ملاحقين من قبل إيران ولا يمكنهم التنصل من جريمتهم".

يشار إلى أن الجنرال قاسم سليماني، قائد قوة القدس، التابعة للحرس الثوري الإيراني، قد اغتيل برفقة، أبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، و 8 من مرافقيهما، في غارة جوية أمريكية على مطار بغداد الدولي، في الثالث من يناير/ كانون الثاني 2020.

أخبار ذات صلة

اخر الأخبار