السودان: أنباء عن عودة عبدالله حمدوك إلى منزله وسط انتشار عسكري مكثف

تابعنا على:   21:53 2021-10-26

أمد/ الخرطوم: عاد رئيس الوزراء السوداني السابق عبد الله حمدوك، إلى منزله، وفقًا لما أفادت به فضائية "العربية"، مساء يوم الثلاثاء في خبر عاجل لها نقلا عن مصادر خاصة بها.

وأكدت وسائل إعلام سودانية، بأن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قد عاد إلى منزله في العاصمة الخرطوم بعد أقل من يومين من احتجازه على يد قوات عسكرية وإعلان حل حكومته من قبل القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان.

وبحسب صحيفة "السوداني" المحلية، فقد إطلاق سراح حمدوك، وعودته إلى منزله في كافوري، وسط انتشار عسكري كثيف حول منزله.

وكانت قوة عسكرية قد اعتقلت فجر الاثنين رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، من مقر إقامته في الخرطوم، مع عدد من الوزراء وأعضاء بمجلس السيادة.

وفي وقت سابق كشف قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء، عن مكان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مشيرا إلى أنه لم يكن باستطاعته العمل بحرية لأنه كان مقيدا من الناحية السياسية.

وقال البرهان، إن "رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في منزلي"، موضحا: "رئيس الوزراء في صحة جيدة وسيعود إلى منزله اليوم".

وأضاف قائد الجيش السوداني: "رئيس الوزراء حمدوك في أمان ولم يتعرض لأي أذى لكن تم إبعاده للحفاظ على سلامته وتابع: "رئيس الوزراء حمدوك يواصل حياته الطبيعية". 

وأشار إلى أن المحتجزين المتهمين بتهم جنائية سيظلون قيد الاعتقال، وسيتم الإفراج عن بقية المحتجزين.