"كانت محادثة صعبة"

"أكسيوس": احتجاج أمريكي شديد لديوان بينيت بشأن بناء وحدات استيطانية 

تابعنا على:   23:00 2021-10-26

أمد/ تل أبيب: افاد موقع "أكسيوس" الأمريكي، نقلا عن مسؤولين اسرائيليين مطلعين، ان ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن ارسلت احتجاجا شديدا خلال الايام الأخيرة، على القرار لدفع وبناء نحو 3000 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية. 

وهذه هي المرة الاولى التي تدفع فيها اسرائيل بناء في المستوطنات منذ دخول الرئيس الامريكي جو بايدن الى البيت الابيض، الادارة الامريكية حاولت ممارسة ضغوطات على اسرائيل حتى لا تقوم بهذه الخطوة او على الاقل تخفيض عدد الشقق التي سيتم المصادقة عليها. 

وبحسب التقرير، اشار المسؤولون انه خلال الاسبوع الماضي بعد الاعلان الاسرائيلي عن نية البناء في المستوطنات، اتصل القائم بأعمال السفير الامريكي في اسرائيل مايكل راتني مع المستشارة السياسية لرئيس الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينيت، شمريت مائير، موضحا لها ان الولايات المتحدة ترى بخطورة دفع هذا البناء. 

ولفت راتني الى ان الولايات المتحدة قلقة بشكل خاص من حقيقة ان ثلثي الوحدات السكنية التي سيتم المصادقة عليها داخل المستوطنات المعزولة في عمق الضفة الغربية وخارج الكتل الاستيطانية الكبيرة، وقال المسؤول المطلع على تفاصيل المحادثة "كانت محادثة صعبة". 

في المقابل للمحادثة بين الديبلوماسي الامريكي ومستشارة بينيت، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية نيد برايس الجمعة ان الولايات المتحدة "قلقة من النية للمصادقة على البناء في المستوطنات"، وطالب اسرائيل والفلسطينيين تجنب خطوات أحادية الجانب تؤدي الى تفاقم التوتر وتقويض حل الدولتين. 

وذكر التقرير ان اسرائيل والولايات المتحدة رفضوا التعقيب لكنهم لم ينفوا التفاصيل. وقال مكتب رئيس الحكومة ردا على الموقع: "نحن لا نتطرق الى حوار داخلي مع الادارة الامريكية" متحدث من قبل وزارة الخارجية الامريكية رد على ما ورد وقال: "لا نتطرق الى محادثة ديبلوماسية خاصة".

اخر الأخبار