إبتسامتي مبتورة

تابعنا على:   15:08 2021-11-27

يسرى الرفاعي

أمد/ إبتسامتي مبتورة
لا أدري ماذا يحصل معي
بت ونبضي نختبئ بجزع وخوف
بين طيات الصمت المقيت
وأتكئ بكامل قوتي
على جدران الصمت ونوافذ الأمل
علني أتذوق حلاة صبري
على مرار أيامي ووجعي
أحمل معي بر فقة قهوتي
معاناتي و أحلامي وآلامي
المدفونة في أعماق صدري
لا أدري باتت ابتسامتي مبتورة
كبعض أنامل أو أقدام مبتورة
بسبب تشوهات السكري في أجسامنا
أحيانا كثيرة نجند بقوة جيوشا إجبارية
تجبر حواسنا ومشاعرنا بالإصرار
على عدم البوح لما يعتلج أعماقنا
من ألم ومعاناة وقسوة الحياة
ولكن الآلام فاقت طاقتنا
وقدرتنا على الصبر والاحتمال
وكل همنا أن نكون أقوياء كصنديد جبار
أمام الأخرين متظاهرين بقوتنا وصبرنا
وكأننا نضحك ونكابر على أنفسنا
ونحن من الداخل كالعظام الهشة
لا نحتمل شكة دبوس في طرف أصابعنا
إلا وأحداقنا تنهمر مدرارة مرارا وعذابا وألما
لا ادري بت أعيش قوتي وانتصاري
على معاناتي بكبرياء وقوة أمام الإخرين ..
وأعيشها ضعفا وانكسارا أمام نفسي
و أجمع دمعي وألملم قطراتها
كحبات اللؤلؤ وأخبئها خلف مرآتي
علني أسكبها على ورودي
لتنبت متفتحة وليست مطفية كقلبي ..
كل مساء آطرح تنهيدات قلبي وآهات نفسي
بعيدا بعيدا عن ذاتي خشية عودتها لإحتلال أعماقي
ويئن القلب أنين المكلوم في عزيز على قلبه
وآخر ساجدة بكل قواي ودمع مآقيي
وأسجد متضرعة بين يدي الله العزيز الغفورالرحيم
أستجدي العطف والقوة والصبر من الله العلي العظيم
بأن يمن علي بالشفاء التام وعلى جميع المرضى
في أسقاع الأرض.. أمين يارب..

كلمات دلالية

اخر الأخبار