إجراء الانتخابات الفلسطينية ضرورة. سياسية وإرادة وطنية

تابعنا على:   11:01 2021-11-28

محمد جبر الريفي

أمد/ لا جدوى من إجراء الانتخابات رغم ضرورتها السياسية الوطنية لوضع حد للصراع السياسي على السلطة السياسية في الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة ما لم تتوفر الإرادة السياسية الوطنية الصادقة لطي صفحة الانقسام السياسي الحالي

الذي الحق أكبر الأضرار بالقضية الفلسطينية كقضية وطنية تحررية حيث أضحى النظر إليها على المستوى العربي والدولي من الناحية الإنسانية وذلك بتوفير المساعدات المالية من الدول العربية والاتحاد الأوروبي ومن المقاصة الإسرائيلية حتي تستطيع السلطة الوطنية الوفاء بالتزاماتها المالية

من حيث تسديد الرواتب و الإنفاق في المجالات المدنية كالصحة. والتعليم وغيرهما فكثيرا ما تجري الانتخابات في الدول كوسيلة من وسائل تداول السلطة بطريق العملية الديموقراطية المشروعة ولكن يتم الانقلاب عليها بعد ذلك من قبل تنظيم سياسي معارض لم تأت نتائج الانتخابات لصالحه أو من قبل المؤسسة العسكرية التي لاتؤمن بالديموقراطية اصلا

وهو الشيء الذي حدث بالفعل في كثير من بلدان العالم الثالث التي عرف نظامها السياسي أشكال عديدة من مظاهر الصراع على السلطة السياسية ..الإرادة السياسية التي تقوم على تغليب المصلحة الوطنية على ما عداها من المصالح التنظيمية والمكاسب الفئوية والشخصية هي الأساس في الوصول إلى تحقيق الوحدة الوطنية ..

كلمات دلالية

اخر الأخبار