أكثروا من الخمرة

تابعنا على:   15:39 2022-05-26

كرم الشبطي

أمد/ أكثروا من الخمرة
أنا من تاريخ النكبة
لم أسكر وحدي بالمرة
اكتفيت سماع الساسة
وصدقت أن لهم رسالة
من المسلم ومن الكافر يا سادة
جوع الفقير والحرمان الكبير قهوة
تجرعناها من جنازات الشهداء حسرة
دموعنا جفت والأقلام تكسرت والعين نظرة
هنا الأم و هناك الأب والجد مدفون دون علم الأمة
لاجئ ويسمونه في الكتب والمواثيق يستحق المساعدة
تعرف وتسمى ولها من الأسماء ما لا يعد ولا يحصى مثل كبونة
تعرض نفسها مغرية كي ننسي الحق والأرض والإنسان دوامة
في مهب الريح ثورة وفي هيئة الأمم المتحدة موظفين تخضع للبورصة
لا عيب على العرب وهم يمتلكون القوة ويفرغونها في الحانات العاهرة
رحل درويش ورحل مظفر ورحل القاسم وزياد ونزار ومعهم حلم العروبة
نادينا عليهم كيف الحال من عندكم وأخبرونا هل وصلت أخبارنا الفلسطينية
سمعت ضحكتهم وسخريتهم وقالوا يا لك من عاشق كنت وما زلت تفكر في الخيبة
وصلتنا أخبار سوريا وأخبار العراق وأخبار اليمن وأخبار لبنان وأخبار الصفقة
سألني أحدهم وقال أي مدرسة تتبع أنت يا كرم وقلت هي مدرسة الحياة الثورية
دقت الكؤوس وساد الفرح هلا ومرحب بابن البلد صاحب النبض الحر ولك منا وردة
وأجمل شكر وتحية ولك ترفع الكوفية وأنت من أطفال الحجارة وكبرت بعدها فجأة
شعرت كم كنت وسيلة وحطب يحترق لأجل الغير والعبرة بمن سبق وسحب سجادة البوصلة
كنا نشير معا واليوم نعد عداد العمر وهو يطوف من حولنا بمسميات جديدة للشياطين والسحرة
تسمعهم تصدق تراقبهم تتعجب تسير وحدك يقال هذا المجنون يغرد خارج السرب ويريد المعركة
نعم أريد ولما لا أريد وكفانا ضياع وهدر للوقت وحان الموعد لنزيل هذا المحتل من على الخارطة
دعونا نشعر أننا الأوفياء ولم نخذل من سبقونا في الشهادة وصدقوني القرار يحتاج الجرأة والزعامة
في مصر يتألمون وفي السعودية خير وعله بيوم يعود كما كان هناك اسم وأكثر ممن ضحوا لأجل الكرامة
الأردن فيها كنز وفي السودان ذهب وزرع والجزائر والمغرب وتونس دعم والاتحاد هو لمس حدود الجوهرة
من يعيدها للنصاب ويرفع عنها البلاء غير الاظفر الحقيقي من رحم الجسد المكابر يثأر وحده ويعلن الدولة
شاء من شاء وأبى من أبى واللي مش عاجب يشرب من بحر غزة كيف ما قال الياسر والقدس كما العروسة
تنتظر الفارس والقائد والثائر والعاشق ودرب الطريق المعاصر طويل جدا ويحتاج لمغامرة محسوبة ومدروسة
بعيدة عن الحسابات الفلكية والتوقعات الحزبية والحركية ومن لم يستعد لن يحرر ولن يقامر بنفسه كرمال القضية
قضيتنا عادلة وهبة الشعب هي الوحيدة القادرة على قلب موازين المعادلة الغربية ومعنا ثورة القنبلة الديمغرافية
تنتصر للتاريخ وحدها ولا نكتفي وسلاحنا على مر العصور يتطور ويتقدم ويعلن أنه الشوكة في حلق الصهيونية

كلمات دلالية