النضال الشعبي تطالب بحوار وطني ونقابي جاد لمعالجة مطالب العاملين في الإسعاف والطوارئ

تابعنا على:   22:42 2022-05-26

أمد/ رام الله: أكدت دائرة العمل المركزية في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وذراعها النقابية كتلة نضال العمال على ضرورة ادارة حوار وطني ونقابي منفتح ومسؤول بين ادارة مؤسسة "الهلال الأحمر الفلسطيني" و"نقابة خدمات الاسعاف والطوارئ" لمعالجة كافة القضايا المطلبية ورفع الظلم الوظيفي الواقع على ضباط الاسعاف .

وقالت الدائرة في بيان لها، وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، بأن هناك أكثر من 200 ضابط اسعاف من كافة محافظات الضفة الغربية انخرطوا منذ عدة أيام بنضال نقابي مطلبي لانتزاع حقوقهم المشروعة، وهناك تنكر واضح لحقوقهم المطلبية والنقابية من قبل الادارة العامة للهلال الأحمر، وهؤلاء الضباط  والعاملين على سيارات الاسعاف ممن أفنوا شبابهم في المهمات الصعبة وفي ذروة الانتفاضة الثانية والاجتياحات التي قام بها جيش الاحتلال للمدن الفلسطينية، ولهم دور انساني كبير في كافة الأحداث والفعاليات حيث يتعرضون لمخاطر وتهديدات مباشرة من قبل الاحتلال ودائماً ما يتعرضون لنيران واعتداءات الاحتلال، حيث سقط منهم عدد من الشهداء وأصيب العديد منهم أيضاً برصاص الاجرام الاحتلالي .

وشددت دائرة العمال المركزية والمكاتب التنفيذية لكتلة نضال العمال على أهمية الاستماع الى المطالب العادلة وتلبية الحقوق المشروعة لهؤلاء العاملين، والكف عن سياسة ادارة الظهر التي تنتهجها ادارة المؤسسة، حيث يتضح لدينا بأن هناك مشاريع للخصخصة في هذا القطاع، الأمر الذي سينعكس سلباً على حقوق ومصالح ومنجزات ومكتسبات هؤلاء العاملين.

كلمات دلالية

اخر الأخبار