لمن لا يعرف فلسطين

تابعنا على:   13:13 2022-06-26

يسرى محمد الرفاعي

أمد/ لمن لا يعرف فلسطين.. مهما فتشت عن فلسطين لن تعرفها كما يجب أن تعرفها فهي أكبر من ذاكرة العالم وأكبر من قلوب البشر مجتمعة على المحبة والخير ..إنها أكثر الأشياء محبة لقلوبنا .. مهما تجولنا على أرصفة الغربة وزرنا دولا بعظمتها لن تكون أجمل ولا أبهى من ثرى فلسطين البرتقال والبيارات وبحيرة طبريا وجبل المكبر وباب العامود وساحات الأقصى وكنيسة المهد وحيفا ببحرها وعكا بأسوارها..

ولمن لا يعرف فلسطين يكفيك أن ترى بأم عينك نبتة الميرمية في البراري النضرة وتشم رائحة الزعتر لتعرف من تكون فلسطين ..شدد النظر وتمعن في ثراها وبحلق بعيونك في أطفالها..وتجول في حاراتها وتسلق أشجارها ..وصخ بسمعك لمآذن الأقصى وردد أناشيد الفجر والفلاح لترى وتعلم عظمة هذه الأرض المباركة .. ولتعلم اي هواء تتنفس وعلى أي أرض تقف.. يكفيني فخرا وعزا أنني ابنة هذه الأرض المباركة .. يكفيك أن تشم رائحة مسك شهدائها المخضب والممزوج بترابها الطاهر لتعرف من هي فلسطين وما هو قدرها عند أبنائها ..أنها أكثر من أب وأم وولد لنا .. أكثر من ظل زيتون وعريشة عنب وداليا ممدودة على أسوار الجيران وياسمين ينثر عبيره على المارة .. يكفيك أن تستظل بظل زيتونها الصامد والصابر على قسوة الأعداء لترتدي بزة الكفاح والجهاد وتمتشق البندقية وتقبض على الحجارة وتقذف بها في وجه الخنازير والقردة الذين دنسوا ثراها .. وكانوا دخلاء عليها غرباء أنجاس .. أجتثوا زيتونها كما اجتثوا حضارتها وتراثها وهدموا منازلها ودفنوا اطفالها تحت ركامها .. ربما لا تعرف مزهرية أمك المملوؤة بقمح العشق وسنابل الخير والمحبة والسلام ..ولا تعرف طابون جدتك التي تخبز فيه فطيرة الزعتر بزبت الزيتون.. ولا تعرف محراث جدك ولا فأس ومنكاش والدك الذي يقلب به مزاج أرضه وثراه كلما لاح الفجر وغنى الطير على الأشجار .. إنها جديرة وتستحق منا جميعا أن نقلب في ذاكرة الزمن عن كل الأشياء الجميلة فيها ولا نتركها تندثر .. وجب على الجميع البحث والتنقيب على رفوف الذاكرة البحث عن الحقائق وانتشالها من تحت غبار الزمن والأبعاد والهجرة والتهجير القصري ..

فمن الأخطاء الفادحة ان نعتبر الوطن فقط ماضينا وحضارتنا القديمة وانما الوطن هو كل لحضة من ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا .. لا تفترق عن الوطن وأنت لا تحمل منه سوى دموع العين والحسرة على ماض ولى .. إنما لملم كل شيء تقع عليه عيناك ونقب عن كل شيء مختبئ تحت الحصيرة وابحث عن كل شيء ما زال عالقا بجذوع الشجر وأغصان الفجر .. ولمع كل ما دفن وعلاه الصدأ وأعد الحقيقة والأمل للقلوب المخدوعة .. صحح كل خطأ يمكن تصحيحه واعادته للواجهة بشكل يليق بالوطن وبأهله وبكل لحظة تعيشها على أرضه.. 

كلمات دلالية

اخر الأخبار