أبطال غيبتهم القضـبان وأنهكتهم الأمراض المناضل الأسير/ شادي غوادرة (1988م - 2022م )

تابعنا على:   14:07 2022-07-06

سامي إبراهيم فودة

أمد/ في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,
أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على رجال أشداء صابرين على الشدائد والبلاء, رسموا بأوجاعهم ومعاناتهم وآلامهم طريق المجد والحرية واقفين وقوف أشجار الزيتون, شامخين شموخ جبال فلسطين, صابرين صبر سيدنا أيوب في سجنهم, فمهما غيبتهم غياهب سجون الاحتلال الصهيوني وظلمة الزنازين عن عيوننا, فلن تغيب أرواحهم الطاهرة التي تسكن أرواحنا فهم حاضرون بأفئدتنا وأبصارنا وعقولنا وفي مجري الدم في عروقنا مهما طال الزمن أم قصر,
عندما نستحضر صور هؤلاء الأبطال البواسل جنرالات الصبر والصمود ونستذكر أسمائهم المنقوشة في قلوبنا والراسخة في عقولنا ووجداننا لا نستطيع إلا أن نقف إجلالاً وإكباراً لهؤلاء الابطال الذين ضحوا بأجمل سنين عمرهم ليعيش أفراد شعبهم كباقي شعوب الأرض في عزة وحرية وكرامة, فأسرانا تاج الفَخَار وفخَر الأمة هم من قهروا الاحتلال الصهيوني بصمودهم وثباتهم,
وأمام عظمة تضحياتهم لا يمكن لأي كلام مهما عظم شأنه أن يوافيهم ولو جزء بسيط مما عانوه, فمن حقهم علينا أن نستذكرهم ونذكر تضحياتهم وأسيرنا البطل شادي غوادرة ابن الأربعة والثلاثون ربيعا ينضم إلى قائمة الأسرى المصابين بالأورام بعد إصابته بورم في الرئة والقابع حاليا في " سجن نفحة الصحراوي ", وقد أنهى عامة التاسع عشر على التوالي ويدخل عامة العشرين في سجون الاحتلال.
الأسير :- شادي محمد حسين غوادرة "أبو غضب"
تاريخ الميلاد:- 1988م
مكان الإقامة :- بلدة بير الباشا- جنين
الحالة الاجتماعية:- أعزب
المؤهل العلمي:- ترك مقاعد الدراسة من أجل الذهاب لسوق العمل لإعالة العائلة المكونة من 13 نفراً،
تاريخ الاعتقال:- 16/3/2003م
مكان الاعتقال:- سجن نفحة الصحراوي
الحالة القانونية:- السّجن مدى الحياة
التهمة الموجة إليه:- مقاومة الاحتلال
إجراء تعسفي وظالم:- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير شادي من حرمانه زيارة ذويه لفترة طويلة بحجة "المنع الأمني"
اعتقال الأسير:- شادي غوادرة
اعتقلت قوات الاحتلال الأسير شادي بتاريخ 13/3/2003م في عملية فدائية من بين عناصر هذا الاشتباك في بلدة باقة الغربية في الداخل المحتل وتعرض لإصاباتٍ بالرصاص الحي جرى على إثرها نقله إلى مستشفى الخضيرة، وكان يبلغ في حينة من العمر ستة عشر عاما ومكث رهن التوقيف مدة عامين حتى أصبح بعمر الـ18، وأصدر الاحتلال بحقه حكماً يقضي بالسجن المؤبد،
الحالة الصحية للأسير:- شادي غوادرة
يعاني الأسير شادي من مشاكل صحية مزمنة، جرّاء إصابة بليغة تعرض لها أثناء عملية اعتقاله حيث أُصيب بثمانية رصاصات، وخضع لعدة عمليات جراحية خلالها تم استئصال جزءاً من معدته, هو مصاب بورم في الرئة لم تحدد طبيعته حتّى الآن في ظل مماطلة متعمدة من قبل إدارة السجون في إجراء الفحوص الطبية اللازمة له,
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار