الحكومة الألمانية تستدعي سفير فلسطين في برلين بعد تصريحات الرئيس عباس

تابعنا على:   15:31 2022-08-17

أمد/ برلين: أعلن متحدث باسم الحكومة الألمانية أن المستشارية استدعت يوم الأربعاء رئيس البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في برلين.

وقال المتحدث إن الاستدعاء جاء للاحتجاج على تشبيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأعمال الإسرائيلية بالمحرقة.

وأضاف المتحدث في مؤتمر صحفي دوري ببرلين، قائلا: "من الواضح بالنسبة لنا؛ الحكومة والمستشار، أن الاضطهاد والقتل الممنهج لستة ملايين يهودي أوروبي جريمة لا مثيل لها ضد الإنسانية".

وكان عباس اتهم إسرائيل خلال زيارة لبرلين أمس الثلاثاء بارتكاب "50 محرقة".

وذلك ردا على سؤال بشأن الذكرى الخمسين المقبلة لهجوم مسلحين فلسطينيين على الفريق الإسرائيلي في أولمبياد ميونخ.

ولم تهدأ عاصفة الغضب التي تركها عباس في ألمانيا وإسرائيل بتصريحاته، رغم توضيحه اليوم استخدامه مصطلح "الهولوكوست".

وأصدرت الرئاسة الفلسطينية بيانا، قالت فيه إن "الرئيس محمود عباس يعيد التأكيد على أن الهولوكوست أبشع الجرائم التي حدثت في تاريخ البشرية الحديث".

وأضاف أنه "لم يكن المقصود في إجابته (عباس) إنكار خصوصية الهولوكوست الذي ارتكب في القرن الماضي، فهو مدان بأشد العبارات".

وتابع أن "المقصود بالجرائم التي تحدث عنها الرئيس محمود عباس، هي التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني منذ النكبة على أيدي القوات الإسرائيلية، وهي جرائم لم تتوقف حتى يومنا هذا".

وكانت تصريحات عباس قد أثارت غضبا في ألمانيا التي يزورها حاليا، حيث لم يستطع شولتز كتم غيظه، وخرج اليوم الأربعاء ليعبر عن استيائه من تلك التصريحات التي قال "إنها تقلل من أهمية المحرقة (الهولوكست)".

شولتز قال في تغريدة على تويتر: "بالنسبة لنا نحن الألمان على وجه الخصوص، فإن أي محاولة لإضفاء الطابع النسبي على تفرد المحرقة أمر غير محتمل وغير مقبول.. أنا مستاء من هذه التصريحات الشائنة التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس".

اخر الأخبار