اللاجئون الفلسطينيون ووكالة الغوث: تحويل مبلغ 7.5 مليون دولار إلى مكتب رئاسة لبنان!

تابعنا على:   17:42 2022-08-19

أمد/ بيروت: يتساءل اللاجئون الفلسطينيون في لبنان عن "سر" المبلغ الذي اعلنت الاونروا تحويله من مكتب الرئاسة العامة الى المكتب الاقليمي في لبنان وقيمته (7.5) مليون دولار امريكي، بهدف "دعم قطاع الاستشفاء والعلاج الطبي والأدوية للاجئي فلسطين حتى نهاية عام 2022، مع استثناء اللاجئين الفلسطينيين الحاصلين على الجنسية اللبنانية..". (28 تموز 2022).

بدورها، قالت "دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان": "وردنا عدة اتصالات ومراجعات من لاجئين فلسطينيين ومن باحثين ومتابعين يسألون عن مصدر هذا المبلغ. ولم يكن لدينا في الدائرة اجابة مكتملة، لأن البيان الرسمي للاونروا لم يوضح ذلك، مما جعلنا نطرح مع غيرنا اكثر من سؤال مشروع حول هذا المبلغ ومصدره".

وتسائلت الدائرة: "هل تم تحويل المبلغ، كما يجري تداوله، من موازنة لبنان في وقت سابق الى مكتب الرئاسة تحت شعار عصر النفقات وترشيدها ، ثم جرى استعادته الآن نتيجة ضغط الازمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان، مع عجز الاونروا عن الاستجابة لمطلب اللاجئين بخطة طوارئ اغاثية ساملة ومستدامة؟"

وأكدت الدائرة أن بيان وكالة الغوث لم يتحدث عن هذا الامر، بل أوحى وكأن المبلغ هو بالأساس من موازنة مكتب الرئاسة، وجرى توفيره في وقت سابق ثم تم تحويله الى لبنان (المكتب الاقليمي).

وتابعت: "في معظم الحالات جيد ان تم تحويل هذا المبلغ لمن هم بحاجة اليه. وعلينا أن نتذكر أن المفوض العام طلب من مدراء الاقاليم في العامين الماضيين عصر الموازنة والنفقات بنسبة 10 بالمائة، بحيث تغيرت الموازنة من 1.4 الى 1.2 مليار دولار، وربما، نقول ربما ان يكون مبلغ (7.5) مليون دولار قد جاء ضمن هذا الاطار (التوفير)".

وأكدت دائرة الغوث في الجبهة أنّ "المطلوب من وكالة الغوث ليس توضيحا حول هذا "اللبس او سوء الفهم" ، بل التفتيش أكثر في ادراج البرامج الخاصة بالأقاليم وفي الموازنات الاستثنائية وغيرها وفي مكتب الرئاسة أيضًا".

وأردفت: "ربما يجد مسؤولو الوكالة أموالًا أخرى هنا وهناك تم تحويلها من برامج وقطاعات أخرى وتريد استرجاعها، لأن كافة القطاعات الخدماتية في لبنان وفي مناطق أخرى تحتاج هذه الاموال!"

كلمات دلالية

اخر الأخبار