ما يحتاجه الواقع السياسي العربي في ضوء التحديات الراهنة

تابعنا على:   21:26 2022-09-26

محمد جبر الريفي

أمد/ الواقع السياسي العربي في ضوء التحديات الخطيرة الراهنة التي تستهدف مستقبل الأمة من حيث وحدتها القومية وتقدم شعوبها حيث انها فقدت حتى سياسة التضامن ووحدة الصف في مواجهة المشروع الصهيوني العنصري .. هذا الواقع السياسي العربي البائس الرديء غير المسبوقة من حيث الانحطاط السياسي والأخلاقي بحاجة الآن إلى مشروع نهضوي من مقوماته الأساسية اولا : وجودولةوطنيةقومية كقاعدة انطلاق تحررية لاستنهاض الجماهير العربية التي وصلت إلى مرحلة الإحباط واليأس وعدم اللامبالاة مما يجري في المنطقة من فوضى سياسية وامنية وذلك بسبب انهزامية النظام العربي الرسمي بكل أطرافه دون استثناء وعجزه المتواصل عن تحقيق أدني صور الوحدة والتضامن مع قضايا الأمة القومية الأساسية المركزية كالقضية الفلسطينية وما يخطط للمستقبل العربي من تبديد الهوية القومية بدعم النزعات والنعرات الانفصالية العرقية والطائفية والجهوية بهدف خلق شرق أوسط جديد تذوب فيه الرابطة القومية والدينية ويرسم سياساته الإقليمية والدولية التحالف الأمريكي الامبريالي الصهيوني الرجعي... ثانيا :.الواقع السياسي العربي بحاجة الآن أكثر ما يكون إلى قائد قومي عربي تقدمي في حجم عبد الناصر ليقود النضال العربي في وقت خلت الساحة العربية تماما من قادة وطنيين كبار تلتف حولهم الجماهير من المحيط إلى الخليج رافعين راية الوحدة والحرية والاشتراكية تلك الأهداف السياسية التقدمية التي شكلت برنامج لحركة التحرر العربية في مرحلة الخمسينات والستينات وبتراجعها أنتعشت القوي الظلامية التكفيرية والرجعية العربية. ... ثالثا :الواقع السياسي العربي بحاجة ضرورية إلى تجديد في بنية اليسار العربي الذي أصبح أغلب صفوف تنظيماته خليطا طبقيا مشوها انتعشت فيه الانتهازية اليسارية والنفعية والشللية الحزبية والركض وراء سياسة المصالح بعيدا عن الالتزام بالمبادىء والايدولوجيا الثورية وذلك جريا لتحقيق مكاسب تنظيمية وفئوية مسايرة لما تمارسه قوى اليمين العربي التي تميل إلى التكيف دائما مع السياسات الغربية

كلمات دلالية

اخر الأخبار