بعد جفاف دمع المقل ..

تابعنا على:   16:00 2022-11-08

أمد/ يا صديقتي الجميلة يا صديقة أيامي وفنجان قهوتي وهمسات روحي وخلوتي.. ليتنا نقدر على ذرف دموع قلوبنا الحزينة على سعف النخيل ونحتسي بعدها قصب السكر ..
لا أدري لما كل هذا الهذيان يدور في مخيلتي بعد أن جف دمع المقل والغياب الممنهج من قلوبنا .. والسماء أراها تذرف دمعها نيابة عنا بحرارة .تارة تلك القطرات تجرح المقل وتارة تمزق نياط الفؤاد من قوة أنسكابها ..

لا أعلم متى سيكف نزيف الوجع والألم المتغلغل لأعماقي
أنهكني الليل بعتمته وظلمه لقلوبنا وقلوب البشر ..

حتى باتت الآه تمزق شريان قلبي والأختناق يرافقني كظلي
بت أتلاشى من تنهيدة الوجع والألم ..

لا أعلم متى سأشاهد سماء نهاري دون غيوم وجع وألم وتنهيدة تجرح الصدر وتمزق الأوردة..
لا أدري متى سيزورني ليل دون ضجيج للوجع ودون صخب يتمدد بأجنحته الضخمة بين أعماق صدري ..

يا رفيقة أيامي حلوها ومرها آلا تفاجئيني بدواء
يفك كربي ويضخ الدماء في عروقي لتعود لي بسمتي ..ليختفي ضجيج هشاشتي ..
آلا تعلميني كم جرعة ود ووفاء لغاية الأن أخذت
وسارت في شراييني.. وكم بقي لي من جرعات الود
والصبر لأنتظرها بفارغ الصبر على ناصية الأخوة
والصداقة لأفرد أجنحتي كفراشة الفجر داخل ذاتي
وكياني وكلي ثقة وأمل..

أعلميني كم بقي لي من جنون الهذيان والوجع لأكف
عن مناكفة روحي وجراحي ..

آلا تعلمي أن الروح والأنفاس في صدري تهرول متمردة
كفرس جامحة تأبى أنفاسها الخضوع لكل ما يود تقييد روحها وكسر قلبها رغم معاناتها ..
باتت الروح بداخلي تنوح فنجان القهوة وترثي عظامها
وتحاول ترميم جراحها المفتوحة بفعل عوامل الزمن والتعرية الحاصلة فكل أعماقي باتت تلعن الأنكسار

وتنادي بجبر الخواطر عل فراشات المودة والصداقة
تعود للرفرفة حول أكتاف فجرنا .. فكل شيء حولنا بات ينذر بالرحيل المجبور والفراق المقهور والدمع المبتور ..

فلم تعد الأمور تهمنا كما كانت في سابق عهدنا ..
الجسد يعاني والنجوم تعاني والقمر يعاني وأديم الأرض يعاني من زلزلة أتت فجأة دون إنذار ..
 

كلمات دلالية

اخر الأخبار