بعد فوز التحالف الفاشي بالانتخابات..

للمرة الأولى..مفاوض أمريكي سابق يدعو إدارة بايدن لوقف تصدير السلاح إلى إسرائيل

تابعنا على:   16:15 2022-11-30

أمد/ تل أبيب: حذر السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل دانيال كيرتزر، والدبلوماسي الأمريكي، آرون ديفيد ميللر، الولايات المتحدة من جهود التغيير في وضع الضفة الغربية والبؤر الاستيطانية، نقلاً عن "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

نقلت الصحيفة، عن الدبلوماسيين قولهما لصحيفة "واشنطن بوست"، إن تعيين إيتامار بن غفير كوزير للأمن القومي وبتسلئيل كوزير للمالية، في الحكومة القادمة سيعزز النشاط الاستيطاني، واستخدام القوة العسكرية  الإسرائيلية ضد السكان، الأمر الذي سيؤدي ظاهريًا إلى نهاية حل الدولتين.

وطالب الدبلوماسيان، إدارة الرئيس جو بايدن، أن يحدد شروطًا ولوائحًا للطباعة في كيفية التعامل مع بن غفير  أو سموتريتش أو وزارتهما، مضيفيين، أن دعم الولايات المتحدة لهم في المحافل الدولية مثل الأمم المتحدة والمحاكم الدولية له حدود.

الدور الفلسطيني في المعادلة

كما طالب الدبلوماسيان، الولايات المتحدة بأن تلوم اتفاقيات إبراهيم على عدم اهتمامها بوضع الفلسطينيين، الأمر الذي يؤكد الاثنان في صحيفة "واشنطن بوست" أنه من شأنه أن يقوض علاقتهما بإسرائيل.

ودعا الدبلوماسيان، بايدن للعمل على معالجة الدور الفلسطيني في الديناميكية، وفقًا للمقال الافتتاحي، حيث كتب كيرتزر وميلر أن دعم الولايات المتحدة للقيادة الفلسطينية يجب أن يعتمد على الاستعداد لإجراء انتخابات ديمقراطية وكبح العنف والإرهاب.

 كما حذروا من أن سياسات التحالف الإسرائيلي الجديد يمكن أن تؤدي إلى زيادة الإرهاب ضد الإسرائيليين وحتى صراع آخر مع غزة.

ودعا الدبلوماسيان، لوقف مبيعات السلاح لإسرائيل
وكان سياسيون أمريكيون قد طالبوا في السابق الإدارات الأمريكية بإنهاء مبيعات الأسلحة الأمريكية لإسرائيل.

وذكرت الصحيفة، أنه في سبتمبر 2021 ، أدخلت النائبة الأمريكية ألكساندريا أوكاسيو كورتيز تعديلاً على مشروع قانون ميزانية الدفاع الأمريكية والذي من شأنه أن يعلق تحويل ما قيمته 735 مليون دولار من مجموعات تحويل الصواريخ الموجهة إلى إسرائيل، حيث جادلت أوكاسيو كورتيز بأن الذخائر الأمريكية قد استخدمت لإلحاق الأذى بالمدنيين الفلسطينيين ، وهو ما يجب منعه في المستقبل.

واضافت الصحيفة، أنه في مايو من ذلك العام ، أراد السناتور بيرني ساندرز إجراء تصويت في مجلس الشيوخ لمنع عملية البيع ، لكن وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، فقد أسقط الجهد عندما اكتشف أن البيع قد انتهى بالفعل.

ونقلت الصحيفة، عن CRS في تقرير في فبراير: "حتى الآن ، قدمت الولايات المتحدة الولايات المتحدة 150 مليار دولار كمساعدة وتمويل دفاع صاروخي" .

وختمت الصحيفة، أت إسرائيل أيضًا مشتر العطاء من المنتجات الأمريكية الصنع حيث باعت الولايات المتحدة 50 طائرة من طراز F-35 لإسرائيل في ثلاثة عقود، بتمويل من المساعدة الأمريكية.

كلمات دلالية

اخر الأخبار