فصائل وشخصيات يهنئون الشعب الفلسطيني بـ"عيد الفطر"

تابعنا على:   21:44 2023-04-20

أمد/ محافظات: هنأ رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح مساء يوم الخميس، شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات والأمتين العربية والإسلامية، بحلول عيد الفطر.

وتقدم فتوح، بالتهنئة إلى الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية وشعبنا المناضل الصابر، وإلى أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، بهذه المناسبة.

وأعرب عن أمله بأن يحتفل أبناء شعبنا في العام المقبل بعيد الفطر في المسجد الاقصي في القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

كما، هنأ عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات والأمتين العربية والإسلامية، بحلول عيد الفطر.

وتقدم د.مجدلاني، بالتهنئة إلى وشعبنا المناضل الصابر، وإلى أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، والى عائلات الشهداء والأسرى والجرحى بهذه المناسبة.

وقدمت الهيئة العليا لشؤون العشائر، بأجمل التهاني والتبريكات إلى أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط وأبناء أمتنا العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك ،  أعاده الله علينا وعليكم و قد تحرر أسرى شعبنا البواسل من سجون الاحتلال الصهيونى الغاشم فى ظلال تحرر  فلسطين من الاحتلال الصهيوني و جميع الاراضى العربية المحتلة ، و كذلك قد تحققت أمانى و طموحات الامة العربية بالوحدة و الاستقرار و الحرية .

و إذ يتقدم الاستاذ  عاكف المصري المفوض العام للهيئة العليا لشؤون العشائر باسم الحاج ابو سلمان المغني رئيس الهيئة  وجميع اعضاء الهيئة ولجانها في قطاع غزه بأصدق مشاعر التهنئة والمباركة لأبناء شعبنا في كل أماكن تواجدهم كافة، ولأهلنا الصابرين الصامدين في مدينة القدس خاصة  الذين يفشلون محاولات الاحتلال لتهويد مدينة القدس العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية المستقلة .

كما هنأت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

وتقدمت الكتائب، بالتهنئة القلبية الحارة لجماهير شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك ونسأل الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال ويجعلنا وإياكم  من المقبولين في شهر رمضان المبارك ونسأله تعالى أن يأتي علينا العيد القادم وقد تحررت أرضنا من دنس الاحتلال الغاصب.

وشددت، أننا نرسل أجمل باقات التهنئة إلى اسر شهدائنا القادة والمجاهدين وإلى أسرانا الصامدين الصابرين خلف قضبان الأسر وفي زنازين المحتل الغاصب ومن هنا فإننا نؤكد لأسرانا البواسل أننا معهم ولن ننساهم فهم في قلوبنا وعقولنا ولن نهدأ أو نستكين حتى نراهم ينعمون بالحرية بيننا والتحية موصولة إلى جرحانا الأبطال الذين نتمنى أن يمن الله عليهم بالشفاء العاجل بإذنه عز وجل.

وقدم الأمين العام لحركة المقاومة الشعبية أبو قاسم دغمش وقيادة الحركة بالتهنئة القلبية الحارة للأمتين العربية والإسلامية وللشعب الفلسطيني و لأهالي الشهداء والأسري الأبطال ولمجاهدي حركتنا المعطاءة وكتائبها كتائب الناصر صلاح الدين بمنـاسبـة حلــول عيد الفطر المبارك .

ودعا، الله العلي القدير أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال والطاعات، وأن نكون جميعاً من عتقاء شهر رمضان المبارك من النار، ونسأله أن يبارك فيكم وفي ذرياتكم وأهلكم وأن يصلح أحوال أمتنا التي تئن من ظلم الظالمين وجور الجائرين.

وأرسل، تحية الإجلال والإكبار إلى شهداء شعبنا الذين رووا بدمائهم الطاهرة ثرى وطننا ، متمنين الشفاء العاجل للجرحى، والحرية القريبة للأسرى الأبطال .


جمعية المجلس العلمي تبرق بالتهنئة للرئيس والشعب الفلسطيني وللأمة العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر

وأبرق رئيس مجلس إدارة جمعية المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، الشيخ فؤاد أبو سعيد، بالتهنئة للقيادة الفلسطينية ممثلة بفخامة السيد الرئيس محمود عباس- أبو مازن رئيس دولة فلسطين، والشعب الفلسطيني الوفي والإخوة أصحاب الفضيلة العلماء والمسئولين والأمة العربية والإسلامية بخــــالص التهاني وعظيم التبريكات والأماني بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.

ودعا أبو سعيد الله عز وجل أن يتقبل صيامنا وقيامنا وسائر عبادتنا وأن يحقق أمالنا بصلاح ديننا وإصلاح دنيانا وقد تآلفت قلوبنا وارتصت صفوفنا وتوحدت كلمتنا على الكتاب والسنة لنيل حقوقنا وإقامة دولتنا وعاصمتها القدس الشريف.

وحث، إلى اغتنام هذه الأيام المباركة أيام العيد بالطاعة والدعاء وإشاعة الألفة والمحبة وصلة الأرحام وتجاوز الخلاف والانقسام عسى الله أن يتقبل منا وأن يفرج كربنا ويفك أسرانا، ويرحم أمواتنا، وأن يتم صلحنا بإنهاء انقسامنا واستعادة وحدتنا وجمع كلمتنا على كلمة التوحيد، إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه.

وهنأت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، الرئيس محمود عباس وشعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات، والامتين العربية والإسلامية، لمناسبة حلول عيد الفطر.

وتقدمت اللجنة ممثلة برئيسها، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رمزي خوري، باسم كنائس فلسطين، بأصدق مشاعر التهنئة لأبناء شعبنا في أماكن تواجدهم كافة، ولأهلنا الصابرين الصامدين في مدينة القدس، الذين يفشلون  محاولات الاحتلال المستميتة لتشويه طابعها وهويتها وتغيير وضعها القانوني والسياسي كمدينة فلسطينية محتلة.

وقالت اللجنة: يأتي هذا العيد على أبناء شعبنا بمسلميه ومسيحييه خاصة في القدس بعد استهداف محموم وغير مسبوق للمقدسات الإسلامية والمسيحية، وإفساد متعمد من قبل الاحتلال كعادته لبهجة الأعياد وشعائر شهر رمضان المبارك وقمع ومنع المصلين من الوصول الى أماكن عبادتهم بحرية وطمأنينة وسلام، والاعتداءات بالضرب والمنع وغيرها التي تعرض لها المسيحيون في احتفالات سبت النور وعيد القيامة المجيد، والإصرار على حرمان آلاف المؤمنين من الوصول إلى كنيسة القيامة للاحتفال بهذه المناسبات الدينية.

الشخصيات الفلسطينية المستقلة..

أبرق تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور/ ياسر الوادية عضو لجنة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، رئيس التجمع بأجمل التهاني لأبناء شعبنا  الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية بعيد الفطر السعيد، سائلين المولى عز وجل أن يعيد علينا هذه المناسبة وقد تحررت قدسنا الحبيبة من الاحتلال البغيض.

وأكد الوادية على ضرورة أن يكون هذا العيد عيد الوحدة والتلاحم بين أبناء شعبنا، ونبذ الخلافات والفرقة، والعمل الجاد والحقيقي لاستعادة وحدتنا الوطنية التي هي أثمن ما نملك في ظل العدوان المتواصل على شعبنا، مؤكدًا أن الوحدة الوطنية هي السلاح الأقوى لمواجهة كل التحديات والاخطار المحدقة بقضيتنا الوطنية.

وتمنى الوادية أن تستأنف جهود المصالحة برعاية مصرية سعودية وفتح آفاق جديدة أمام استعادة وحدتنا الوطنية، معربًا عن تقديره لكل الجهود التي بذلت وستبذل على هذا الصعيد.

واختتم الوادية حديثه بالتأكيد على أننا أبناء شعب واحد يستحق الحياة الكريمة على أرضه ووطنة، داعيًا المجتمع الدولي للعمل الحقيقي على وقف كل الجرائم الإسرائيلية والعدوان الذي يشنه الاحتلال ضد شعبنا الأعزل.

اخر الأخبار