فصائل فلسطينية تنعى شهداء طولكرم "خريوش والشافعي"

تابعنا على:   09:06 2023-05-06

أمد/ محافظات: نعت فصائل فلسطينية صباح يوم السبت، شهداء مخيم نور شمس في مدينة طولكرم، حمزة خريوش وسامر الشافعي.

المتحدث باسم حركة فتح منذر الحايك، نعى شــهداء طولكرم "حمزة خريـوش وسامر الشافعي" الذين ارتقوا في اشـتباكات مخيم "نورشمس" بطولكرم. 

وأكد، محاولات حكومة القـتل فرض حلول أمنـية لن تحقق الأمن والاستقرار، وعلى الاحتلال أخذ العبر والدروس من ردات الفعل الفلسـطينية المتتالية 

وشدد، أنّ شعبنا يزداد قوة وإصرار بعد كل اعتداء ومصمم على مقاومـة الاحتلال حتى زواله .

وقال الناطق باسم حركة الجهاد في فلسطين طارق سلمي، إنّ الشعب الفلسطيني سيبقى يقدم التضحيات العظيمة دفاعاً عن أرضه ومقدساته، وهذه التضحيات تزيدنا قوة وإصراراً على مواجهة الاحتلال، وكلما ارتقى شهيد فلسطيني فإن الأمانة تجاه دمائه الطاهرة تعزز مسؤولية المقاومة وفاعليتها.

وشدد، أنّ ستبقى المقاومة وفية لكل الدماء الزكية والطاهرة التي تنزف على أرض فلسطين بفعل العدوان الصهيوني، وهذا الوفاء ستترجمه المقاومة في ساحات المواجهة للرد على جرائم الاحتلال وعدوانه وإرهابه.

وحمل، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن الجريمة في طولكرم، ونؤكد بأن رد المقاومة والشعب الفلسطيني على هذه الجريمة وغيرها قادم بإذن الله تعالى.

وقدم التعزية لأهالي الشهجاء قائلاً: رحم الله شهداء طولكرم الذين التحقوا برفاق دربهم، ونعاهد الله ألا تضيع دماءهم هدراً، وسيخرج من بين أبناء شعبنا من ينتقم من العدو وجيشه المجرم ويثبت من جديد قوة وحيوية واستمرار المقاومة التي لن تتوقف إلا بزوال الاحتلال.

وأكد الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم أن جريمة الاحتلال في مخيم نور شمس بطولكرم صباح اليوم لن تمرد دون رد من شعبنا الفلسطيني ومقاومته، وسنستمر في معركة الدفاع عن المقدسات والقتال من أجل انتزاع حرية شعبنا.

وأوضح قاسم، أن الحكومة الإسرائيلية بسياستها النازية مصرة على تفجير الأوضاع بمواصلة عدوانها ضد الأرض والإنسان والمقدسات، مشددًا على أن هذه الجرائم لن توقف المد الثوري المتعاظم في الضفة الغربية بل ستزيد الثورة اشتعالا.

ونعى الناطق باسم حركة حماس، الشهيدين حمزة خريوش وسامر الشافعي، اللذين ارتقيا بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في مخيم نور شمس بطولكرم.

ولفت إلى أن الاحتلال الصهيوني يصعّد من إرهابه ضد شعبنا الفلسطيني، عبر تكرار عدوانه بالاغتيالات للشبان في الضفة الغربية المحتلة.

كما نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، شهيدي طولكرم مؤكدةً أن تلك الجريمة الإسرائيلية وغيرها لن تمر دون رد، وشعبنا مصمم على مواصلة مقاومته بكل الأشكال وتدفيع حكومة الاحتلال ثمن إرهابها وجرائمها.

وفي السياق ذاته، نعى المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين، الشهيدين المجاهدين حمزة خريوش وسامر الشافعي "الذين ارتقيا بجريمة إسرائيلية جديدة في مخيم نور شمس.

وأكد، أن دماء الشهداء الطاهرة ستزيد من لهيب الثورة والانتفاضة المشتعلة على إمتداد أرض فلسطين المباركة .

وأوضح، أنّ جريمة الاحتلال الإسرائيلي في مخيم نور شمس لن تكسر إرادة شعبنا وشبابه الثائر ومقاوميه الأبطال في مواجهة العدوان والتغول الصهيوني بحق شعبنا ومقدساتنا.*

ودعا، جماهيرنا الأبية ومقاومينا الأبطال في كل مكان إلى تصعيد المقاومة والإشتباك مع جنود العدو وقطعان مستوطنيه المجرمين إنتقاما وثارا لدماء الشهداء الطاهرة في مخيم نور شمس .

وقالت حركة المجاهدين الفلسطينية، إنّ ارتقاء الشهيدين حمزة خريوش و سامر الشافعي، خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال في مخيم طولكرم هي جريمة إسرائيلية واضحة الأركان والعدو يتحمل كافة تبعاتها.

وأكدت، ستبقى دماء الشهداء نبراساً يضيء طريق التحرير للمجاهدين، ووقوداً يزيد من جذوة المقاومة ضد هذا العدو المجرم.

وشددت، أن خيار المقاومة وتصعيد المواجهة هو السبيل الانجع لقطع اليد التي تمتد على أبناء شعبنا ومقاومينا الأبطال في الضفة.

وجددت، الدعوة لثوار الضفة لاستلام المبادرة بالرد على جرائم الاحتلال المتكررة باعدام الشهداء واغتيال المقاومين في الضفة بكل الوسائل المتاحة.

حركة الأحرار من جهتها، نعت شهداء طولكرم البطلين سامر صلاح الشافعي وحمزة جميل خريوش، ونؤكد أن عربدة وإجرام الاحتلال لا يردعها إلا المقاومة وتصعيد العمليات البطولية.

وقالت، إنّ هذه الدماء الزكية التي تسيل على تراب الوطن ستزهر صموداً وبطولة ولن يكسر الاحتلال عزائم الثوار أو يخمد لهيب المقاومة.

ودعت، الثوار والأحرار في الضفة والقدس الذين آمنوا أن فلسطين لن تتحرر إلا بالمقاومة للثورة والانتفاض، فثمن الصمت والسكوت أكبر بكثير من ثمن المقاومة، فلترفع بنادقكم ولتنطلق رصاصاتكم في وجه الاحتلال ولتضعوا حداً لهذا العدوان والاستنزاف المتواصل.

اخر الأخبار