جيش الاحتلال: عملية تحرير "الرهينتين" كانت معقدة جداً في كيفية الوصول لقلب مدينة رفح

تابعنا على:   09:00 2024-02-12

أمد/ تل أبيب: قال جيش الاحتلال الإسررائيلي صباح يوم الإثنين، إنّ عملية تحرير الأسيرين كانت معقدة جداً في كيفية الوصول لقلب مدينة رفح.

وأكد جيش الاحتلال في بيان مشترك من الجيش والشاباك والمتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، أنّ قوات الجيش والشاباك واليمام  حرروا رهينتين من رفح، وهما فرناندو سيمون ميرمان 60 عاما، ولويس هار 70 عاما، واللذين اختطفتهما حما،،س من مستوطنة نير يتسحاك خلال السابع من أكتوبر.

وشدد، أنّ حالة الأسيرين جيدة وقد تم نقلهم بمروحية إلى مستشفى شيبا تل هاشومير.

وتابع البيان، أنّه تمت إدارة عملية تحرير الأسيرين من مقر العمليات الخاصة التابع للشاباك وتم تنفيذها بواسطة عناصر اليمام وقوات الشاباك الخاصة.

ونوه، أنّ الشاباك والجيش عملوا على تنفيذ عملية تحرير الأسرى لفترة طويلة، وقد تم تنفيذها بعد استيفائها الشروط.

وأضاف، أنّ القوة الخاصة وصلت الساعة الواحدة سراً واستولت على مبنى يقع فيه الأسيرين في الطابق الثاني، فيما تمت العملية بشكل سري وبغطاء جوي وبمعلومات استخبارية.

وأوضح، أنّه بجوار المبنى كان يتواجد مسلحون لحماية الأسرى وقد كان داخل المبنى نفسه 3 مسلحين، فيما اقتحمت القوات المبنى باستخدام عبوة ناسفة فجروها على الباب الحديدي المغلق وخلصوا الأسيرين.

وأشار البيان، إلى أنّه وقع خلال العملية اشتباكات مسلحة ضارية وغطاء جوي عنيف.

اخر الأخبار