والد الأسير المضرب خلف: "لا سامحكم الله إن قصرتم بحق أسرانا المضربين"
تاريخ النشر : 2019-09-18 15:55

جنين: ناشد والد الأسير سلطان خلف يوم الأربعاء، جميع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية بضرورة التحرك عاجلاً لإنقاذ حياة جميع الأسرى المضربين وفي مقدمتهم نجله الأسير المضرب من 63 يوما على التوالي سلطان، والذي تدهورت حالته في الفترة الأخيرة.

وقال خلف في رسالة تضامنية نظمتها مديرية الزراعة ونقابة المهندسين في مدينة جنين صباح اليوم وجاءت فيها: 
الأخوة في نقابة المهندسين الزراعيين..
الأخ مدير عام دائرة الزراعة الدكتور باسل حماد..
الأخوة المهندسين الزراعيين..
الأخوة الحضور جميعا..
تحية إجلال وإكبار.. تحية فخر واعتزاز على وقوفكم وتضامنكم مع ولدي المهندس سلطان خلف والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 63 يوما، والذي يعاني ما يعاني من ألم وتدهور خطير على حياته، لا حبا في الجوع والعطش ولكن كما أنتم عشق الأرض وساند المزارعين والفلاحين الثابتين على أرضهم ضحى من أجل الوطن، ولحبه لتلك الأرض لم ولن ننساك، اعتقلوك لأنك تجولت في كل بقعة مزروعة تشرف عليها مهندسا مميزا، عذبوك لانتمائك لها على زرعها لأن انتماؤك للأرض جريمة في نظر المحتل.
إخواني الأعزاء
لنرفع صوتنا معا ونقول أين أنتم يا شرفاء الوطن يا أحباب الوطن أين أنت يا مؤسسة الرئاسة؟ أين أنت أيتها الحكومة الفلسطينية؟ أين المؤسسات والهيئات الدولية؟ يامن تنادون بحقوق الإنسان، أسراكم في خطر أسرانا في خطر أبناؤنا يصارعون الموت في زنازين القهر، إلى متى صمتكم لا سامحكم الله إن قصرتم أو خذلتم أبناءنا المضربين عن الطعام، ونحن نريدهم أحياءً لا شهداء وإن كانت الشهادة فخر لنا ولهم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.