قناص الفتح وفارس الكتائب
تاريخ النشر : 2019-12-14 17:55

انه قائدا غي الميدان اسدا في المعارك وفارسا في الصمود والتحدي انه قناص الفتح وفارس الكتائب عندما نذكر معا هذه الكلمات وهذه الالقاب فأننا نذكر احد عمالقة الكتائب واعمدة الفتح الصامدة انه الاخ القائد / اياد الفرا ( ابا يوسف ) عضو قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - التيار الاصلاحي الديمقراطي محافظة خان يونس .
احد قادة كتائب الشهيد احمد ابو الريش
احد ضباط جهاز الشرطة - الخاصة
نعم انه الاخ القائد ابا يوسف عنوان الصمود ومدرسة النضال واسطورة الكفاح المسلح شهدت له جل مواقع التماس مع الكيان الصهيوني بجبروت صموده وقوة رده في كل اشتياح لمحافظة خان يونس شهدت له ازقة المخيم باصراره على الدفاع عن ارضه وشعبه ضد العدو الصهيوني الغاشم .
سكر اروع واجمل صور الفداء قدم كل ما يسطيع تقديمه من اجل ردع الاحتلال الغاشم وكسر انف المحتل الغاصب ، شهدت له بندقة القنص بشراسة تصويبه واتقانه في اصابة اهدافه .
لم سكن يوم يبخل في تقديم كل ما يستطيع من تدريبات ودروس لابناء الكتائب فقد اشرف على العديد من الدورات العسكرية للكتائب فقد كان دائما معطاء في علمه وثقافته ونضاله .
شهدت له فلسطين وشعبها والفتح وابنائها بقوة ردعه واسطورة نضاله وشماخة اصراره .
كان ومازال يقدم كل ما لديه من اجل تحقيق النصر العادل لقضيتنا العادلة واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .
كل من عرفه شهد له بتفانيه بعمله واخلاقه العالية وقوة قلبه وجبروت رده واسطورة فدائه .
نعم انه الاخ القائد ابايوسف هذا الاسد والفارس قناص الفتح الذي لقن الاحتلال الصهيوني دروسا لا ينسوها فشهدت له كل بنادق الفتح بقوة ضرباته ومهاراته العالية في عمليات القنص النوعية .
كان من ابطال وقادة وحدات الردع لحركة فتح في الانتفاضة الاولى كان من ابرز عمالقة الكفاح المسلح في انتفاضة الحجر الانتفاضة الاولى وفي احداث النفق عام 1996 سطر اروع صور التصدي وفي انتفاضة الاقصى رسم اجمل صور الصمود والتضحية وكانت بصمته الرائعة على بندقية القنص تلقن الاحتلال دروسا لن ولن ينسوها .
لك منا جل التحية ايها القائد المغوار يا قناص الفتح وفارس الكتائب فشهدت لك اروح رفاق دربك ممن سبقوك للشهادة وعلى رأسهم الشهيد القائد عمرو ابوستة .
فاخذت على عاتقك استكمال المشوار واصرارك على الصمود وتلقين الكيان الصهيوني دروسا حتى تحقيق النصر واقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .