الحق يوحد الصدق يحرر
تاريخ النشر : 2021-08-05 11:30

قلسطينية البهجة خيال
لا يعرف المستحيل أبدا
أحرارنا ستحطم الأسوار
صفاء النية يحمي الانسان
شكرا للأصدقاء للأخوه عنوان
رمز المحبة والوفاء والعطاء
حلم يدرس وهو يفرح نبع الأجيال
رسالة عمر تبنى من بيت الحنان
للحب للسماح للفداء تضحية الكرم
أكبر من أي كلمات تكتب وتعبر عنا
ونحن نبحث عن ملذات الحياة للأمان
عشق يولد من باطن الرجال للأمهات
للأطفال للرسم روايات وحكايات الأيام
نحاكي فيها الشمس والقمر ونروي بعضنا
من الأرض للسماء زهرة وعروسة وألوان طيف
حقيقة تجول وتخرج للنور من بعد ظلام وظلام
عشناه مع التعود على الطقوس وهي تشرق للبذور
تمتد عبرها الجذور وتصرخ في باطن المولود طير
يحلق يرفرف يغرد للسعادة الحق وقت ما نشعر فيها
لخظة انفجار الوجوه تبكي العيون وتعانق روح المكتوب
قدر يفاجيء وآخر يحاصر ومنه نتكل ونسير على ذات المسار
درب الحرية للأحرار خير من أراد الفرح للغير وفعلا كان النبض
يسطر أجمل المعارك في داخلنا وخارجنا والعين تبصر للأمل والالهام
قصيدة تعزف على الأوتار وهج النار للاشتياق جسد الوحدة المتفرع للقلوب
مهما تغيرت من حولنا وباتت للغرباء ثقوا أنها تتجسد من غير حسابات وأرقام
يقين من لا يعلم غير أنه يعلم سوف يحقق وسوف يتحقق ما بعد التحقيق الثابت
حفلة كبيرة لعائلة صغيرة بأبسط المقومات تقاوم وتنتصر وللجولات طريق البناء
نعم حلمت بذلك من قبل وسأحلم من جديد لأجل التجديد والتجديد والعابر سبيل
لا يملك غير ورقة وقلم ورتوش الذكريات التي حافظت علينا وصنا عهدها وصبرنا
أكثر من طاقة البشر وفلسفتنا كلمة تسكن فينا ولا مفر منها ولأنها يا بشر فلسطيننا
بيتنا الجميل في الحياة وبيت القصيد للتحرير يرمز لمكان خارطة الوطن من الشمال للجنوب