لجنة المتابعة تٌعلن حملة تضامن مع الأسرى الفلسطينيين بالتزامن مع إضرابهم عن الطعام
تاريخ النشر : 2021-09-14 19:05

الناصرة: أكّدت لجنة المتابعة العليا، أنّ تتابع بقلق وغضب شديدين أخبار القمع والتنكيل التي يتعرض لها أسرى شعبنا الفلسطيني، في السجون والمعتقلات الإسرائيلية.

وبيّنت اللجنة، أنّ الاسرى الفلسطينيون عمومًا والأسرى الأربعة الذين اعتقلوا في اعقاب عبورهم الى الحرية من سجن جلبواع، يتعرضون في هذه الأيام لمضايقات وتنكيل وقمع من قبل مصلحة السجون وأجهزة القمع الإسرائيلية الأخرى.

وذكرت أن استهداف الاسرى الفلسطينيين بالأساليب الوحشية والعقوبات الجماعية التي يتبعها الاحتلال ماهي إلا تعبير عن طبيعة الاحتلال وتطاوله على المواثيق الدولية، وعلى المعايير الانسانية وعن حقده وعن غريزة الانتقام الجبان لخيبته الأخيرة.

وأعلنت اللجنة، عن إطلاق حملة تضامن مع الأسرى وضد التنكيل والقمع الذي يتعرضون له وإطلاق حملة محلية ودولية؛ للمطالبة بالتعامل معهم وفق الأعراف والقوانين الدولية وحملة للأفراج عنهم.

وأوضحت أن تأتي هذه الحملة بالتزامن مع الإضراب عن الطعام الذي تخوضه الحركة الاسيرة ومع الحملة الشعبية التي أطلقتها عناوين فلسطينية بارزة في الضفة الغربية وقطاع غزة، والقدس لدعم الاسرى وقضيتهم.

ودعت إلى تنظيم وقفات وتظاهرات في مختلف القرى والمدن العربية في الجليل، والمثلث والنقب والساحل خلال ايام نهاية الأسبوع الحالي.

وطالبت بتنظيم مظاهرة شعبية قطرية يوم الاحد 19\9\2020 في الساعة السادسة مساءً امام سجن الجلمة.

وحثت إلى الالتزام بالتجنيد الواسع من كل مركبات لجنة المتابعة واللجان الشعبية والحراكات الشعبية والشبابية وعموم أبناء شعبنا.

كما وطالبت بارسال بيان موقف من لجنة المتابعة إلى الهيئات الدولية المعنية.