ترجل المناضل "علي البابا" عن صهوة جواده وبقي حياً في قلوبنا
تاريخ النشر : 2021-10-25 10:22

(1971م - 2021 م )
في حضرة الشهداء الأكرم منا جميعاً تنحني الهامات والقامات إجلالاً وإكباراً لهم , ونقف مطأطئين الرؤوس خجلاً أمام سيرتهم العطرة المليئة بالصفاء والنقاء والطهر ، فهم الراحلون جسداً عن عالمنا والخالدون بذكراهم في وجداننا وقلوبنا ما بقي الدهر, وتتواضع المعاني والحروف والكلمات والعبارات أمام جسامة تضحياتهم في الذود عن دينهم وتراب وطنهم وكرامه شعبهم,,
وفي هذا المقام الرفيع لا أجد أصدق قولا ولا أبلغ لفظاً من قوله تعالى في محكم التنزيل, أعوذ بالله من الشيطان الرجيم, بسم الله الرحمن الرحيم "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على سيرة عطرة وذكرى طيبة لمناضل من أبناء حركة الفتح وعضو منطقة الشهيد بهاء أبو جرار في بيت لاهيا في شمال غزة, والذي وافته المنية صباح يوم الجمعة الموافق 22/10/2021م إثر إصابته بمرض عضال عن عمر يناهز الخمسين عاما، قضى معظمه في خدمة الوطن.
ولد المناضل علي حسن احمد البابا المكني"أبو اياد"في بيت لاهيا مقر سكناه ومسقط رأسه بتاريخ23/7/1971م,ونشأ وترعرع وسط أسرة فلسطينية مناضلة محافظة على تقاليد المجتمع الفلسطيني وملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف
‏فهو متزوج وأب وله من الأبناء / أربعه من الذكور وبنتان, وتلقى تعليمه الأساسي والاعدادي في مدارس بيت لاهيا،
محطات مضيئة في حياة المناضل :- علي البابا ( أبو اياد)
التحق المناضل علي البابا بتنظيم حركة فتح عام 1988م،ومارس نشاطه التنظيمي والنضالي
اعتقل المناضل علي البابا من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي لمده عامين بتاريخ 27/4/1990م
التحق المناضل علي البابا بصفوف شهداء كتائب الأقصى عام2001م إبان انتفاضة الأقصى ،وأصبح من أبرز قياداتها في شمال قطاع غزه وهو رفيق الشهيد/سميح المدهون ،والشهيد/ بهاء ابو جراد.
أصيب المناضل علي البابا بتاريخ 17/19/2004م أثناء اجتياح القوات الإسرائيلية لمدينة بيت لاهيا في منطقة الدوار الغربي وبقيت بعض الشظايا في جسمه حتي وافته المنية.
التحق المناضل علي البابا بجهاز الأمن الوقائي عام 2005م.
تم انتخاب المناضل علي البابا عضو قيادة منطقة الشهيد بهاء أبو جراد عام2016م.
أنتقل المرحوم علي حسن احمد البابا( ابو اياد) إلى رحمة الله تعالى صباح يوم الجمعة الموافق 22/10/2021م فاضت روحه الي بارئها بعد صراع طويل مع عضال وتوفي والشظايا تملأ جسده من جراء محاولة اغتيال له سابقه حيث تمت الصلاة على جثمانه الطاهر في جامع مصعب بن عمير بيت لاهيا وشيع إلى مثواه الأخير في مقبرة بيت لاهيا بمشاركة جماهير غفيرة ..
رحم الله المناضل علي البابا وأسكنه فسيح جناته والهم أهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون