كتائب الأقصى تنعى الثائر "إبراهيم النابلسي" والمطارد "إسلام صبوح"
تاريخ النشر : 2022-08-09 11:00

نابلس: نعت كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح صباح يوم الثلاثاء، الشهيد القائد المطارد إبراهيم النابلسي، والشهيد إسلام صبوح.

إليكم نص البيان حرفياً كما وصل "أمد للإعلام"، نسخةً منه..

بسم الله الرحمن الرحيم 
إِنَّ اللَّهَ اشْتَرى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ  "التوبة 111".

على طريق ذات الشوكة يسير الأبطال مقدمين غير مدبرين ، يعلمون أن سِلعةَ اللهِ غاليةٌ ، ألا إنَّ سِلعةَ اللهِ الجنَّة، وفي سبيلها يبذلون المُهج ويتقدمون الصفوف لنيل إحدى الحسنيين .

بكل آيات الثقة بنصر الله تزف كتائب شهداء الأقصى إلى علياء المجد ابنها :
الشهيد القائد / إبراهيم فتحي النابلسي ،من مدينة نابلس البلدة القديمة .

الذي ارتقى إلى الله تعالى مقدماً غير مدبر ، بعد مشوارٍ جهادي طويل من المطاردة والتضحية والفداء .
كما نزف إلى العلياء رفيق دربه الشهيد / إسلام صبوح .

إننا إذ نزف القائد الشهيد: إبراهيم النابلسي ، ورفيقه الشهيد/ إسلام صبوح ، فإننا نؤكد اننا سنكون في كتائب شهداء الأقصى ركناً شديداً ، ولن نسمح لعدونا بالإستفراد بأيٍ من ساحات الوطن فنابلس كغزة .

جهادنا ماضٍ وضرباتنا مستمرة وإننا عاهدنا الله تعالى على أن نكون وكافة المجاهدين حصن الأمة وحفظة الدم .
                                            كتائب شهداء الأقصى 
                                            ١١١ محرم ١٤٤٤ هـ
                                            ٩/أغسطس/٢٠٢٢م